صحة و جمال

إليكِ عزيزتي مخاطر نقص الوزن بشكل مفاجئ! 

 

 

متى يكون نقص الوزن غير طبيعي ، فقدان الوزن بدون سبب ، هل التفكير والقلق بسبب نقص الوزن

 

متى يكون نقص الوزن غير طبيعي:

 

كثيرٌ من الأشخاص يرغبون في أن ينخفض وزنهم وخاصة النساء، فلا توجد فتاة أو امرأة لا ترغب بأن تكون رشيقة ووزنها معتدل، ممَّا يجعلها تتَّبع نظاماً غذائيَّاً معين والذهاب إلى النوادي الرياضية، واتباع حميات غذائية، وقد تشعر بالفرح والسعادة عند فقدان الوزن بشكل سريع، ولكن هناك أشياء قد نجهلها وهي أنَّ بعض حالات فقدان الوزن هي مؤشِّرٌ خطيرٌ ربَّما لوجود مرض أو مشاكل في الغدة، وفي هذا التقرير بعض الأعراض التي ترافق انخفاض الوزن بشكلٍ سريع والتي تجعلك تزورين الطبيب.

قد نتساءل متى نعرف أنَّ انخفاض الوزن قد يكون خطيراً، ومتى يجب  علينا زيارة الطبيب إذا ظهرت هذه الأعراض مع انخفاض في الوزن عليك سيدتي مراجعة الطبيب :

١- في حال انخفاض وفقدان الوزن دون اتباع نظام غذائي أو حمية، ودون أي جهد منك لإنقاص الوزن.

 

٢- الاستمرار في فقدان الوزن لفترات طويلة، أي فقد أكثر من ٥% من وزنك خلال مدة تتراوح بين ستة أشهر إلى سنة، ممَّا يدلُّ على وجود مشكلة صحية ربَّما تكون خطيرةً.

 

٣- تعب ووهن عام قد يترافق مع حالات إغماء .

 

٤- التسرُّع في ضربات القلب وعدم انتظامها، والشعور بألم شديد.

 

٥- عدم تحمُّل الحرارة، دورة شهرية ضعيفة، رعشة اليد، اضطرابات في النوم وقلق.

 

٦- آلام في المعدة وانتفاخها، عسر في الهضم، جفاف، براز دموي .

 

٧- تركيز منخفض، رؤية ضبابية، أفكار انتحارية.

 

٨- ألم في الرأس والظهر، ضيق في التنفُّس، تعرُّق ليلي، انتفاخ الساقين أو القدمين.

 

٩- ظهور بقع حمراء أو أرجوانية على الجلد، الشعور بعطش شديد، الشعور  بجوع مفرط.

 

١٠- سعال في الدم أو البلغم.
إليكِ عزيزتي أهم أربع نصائح فعالة لإنقاص الوزن

فقدان الوزن بدون سبب :

 

ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدِّي إلى انخفاض الوزن بشكل مفاجئ، ومن دون مبرر، وتتراوح الحالات بين بسيطة وخطيرة للغاية وقد تكون الأسباب نفسيَّةً أو جسديةً.

 

• فرط نشاط الغدة الدرقية: تعمل الغدة الدرقية في الجسم على تنظيم درجة حرارة الجسم، والتحكُّم في معدل ضربات القلب بالإضافة إلى عملها على تحويل الطعام إلى طاقة، كما تنتج الغدة الدرقية أيضا هرمون كالسيتونين الذي ينظِّم مستوى الكالسيوم في الدم، وعندما تنتج الغدة الدرقية الكثير من هرمون الغدة الدرقية أي مفرطة النشاط، تسمَّى هذه الحالة فرط نشاط الغدة الدرقية، وأعراضها هي: خفقان أو ضربات قلب سريعة وغير منتظمة، احمرار شديد وزيادة التعرُّق وفقدان مفاجئ للوزن وضيق في التنفُّس، ونوبات ذعر وعيون متضخمة والتعب والتقلُّبات المزاجية، والعقم أو انخفاض الرغبة الجنسية.

 

• التهاب الأمعاء هو اضطراب هرموني تنتج فيه الغدد الكظرية كمية غير كافية من الهرمونات والكورتيزول، وفي بعض الحالات الألدوستيرون، ويمكن أن يؤثِّر على جميع الفئات العمرية وكلا الجنسين، وأعراضه هي فقدان الوزن، والتعب، وانخفاض ضغط الدم وضعف العضلات.

 

•مرض السكري هو اضطراب في التمثيل الغذائي؛ إذ قد تكون لديك مستويات عالية من الغلوكوز في الدم “سكر الدم” إمَّا بسبب عدم إنتاج كمية كافية من الأنسولين في جسمك، أو لأنَّ جسمك لا يستجيب بشكل صحيح للأنسولين، أو حتى كليهما ومن الأعراض كثرة التبول، جوع شديد، عطش شديد، التأخُّر في التئام الجروح.

 

 

• مرض السرطان هو النمو غير المنظم للخلايا غير الطبيعية في أي مكان في الجسم، ويمكن أن يبدأ السرطان في الجلد أو في الأنسجة التي تبطِّن أو تغطِّي الأعضاء الداخلية أو في العظام أو الغضروف أو الدهون أو العضلات أو الأوعية الدموية ،

وتختلف الأعراض حسب نوع السرطان، لكن بعض الأعراض الشائعة هي فقدان الوزن المفاجئ، والتعب، وآلام العضلات أو المفاصل غير المبررة، والتعرُّق الليلي، والسماكة تحت الجلد.

 

الانسداد الرئوي المزمن: الذي  يؤدِّي إلى تلف الأكياس الهوائية الدقيقة في الرئتين، وعادة ما يحدث ذلك بسبب التدخين، وتشمل الأعراض صعوبةً في التنفُّس، والبلغم، والشعور بالتعب بسهولة، وفقدان الشهية، ممَّا يسبِّب فقدان الوزن.

سر رشاقة فنانات الخليج.. مشروبات متوفرة تساعد على خسارة الوزن

هل التفكير والقلق سبب في نقص الوزن:

 

أثبت العديد من الدراسات أن للحالة النفسية  دور كبير في زيادة أو نقصان الوزن ، حيث أن التفكير بشكل متزايد والقلق قد يؤثر  بشكل سلبي على صحتنا مما يؤدي إلى  انخفاض في الوزن ، أجسادنا تتأثر بحالاتنا النفسية بشكل كبير ، وفي السؤال عن  مَنْ هم الأشخاص الأكثر عرضة لنقص الوزن بشكل مفاجئ :

تبيَّن أنَّ نقص الوزن بشكل مفاجئ من الممكن أن يحدث لأي شخص، ولكن الأكثر شيوعاً وخطورةً هم من تزيد أعمارهم عن ٦٥ عام، وتبيَّن أنَّ الإناث هم أكثر عرضةً لنقص الوزن من الذكور .

 

شبابيك  –  ربا نوفل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى