فن ومشاهير

رأفت عديرة: خبير تصفيف الشعر يحوّل أحلام الجمال إلى حقيقة

رأفت عديرة

 

تعتبر صالونات التجميل وتصفيف الشعر ملاذًا للكثير من النساء والرجال حول العالم، فهي المكان الذي يتحوّل فيه الشعر الباهت والمجهد إلى قصات شعر مذهلة وتسريحات مبتكرة.

 

ومن بين الخبراء الذين يضفون سحرًا خاصًا على هذه العملية، يبرز الشاب المبدع رأفت عديرة، خبير تصفيف الشعر الذي يقدم خدماته في العاصمة العراقية بغداد.

 

ولد رأفت عديرة في مدينة اللاذقية عام ١٩٩٩ وهو خريج كلية الهندسة الزراعية.

 

يمتلك رأفت لمسة سحرية وموهبة فريدة في تحويل أحلام الجمال إلى حقيقة، وهو يشتهر بتقديم تصفيفات شعر مبتكرة ومواكبة أحدث صيحات عالم الموضة للمشاهير والفنانات.

 

منذ 8 سنوات، بدأ رأفت رحلته في عالم الشعر، حيث اكتشف شغفه العميق بتصفيف وتجميل الشعر. بفضل تفانيه ومهاراته الاستثنائية، استطاع أن يتطور ويصبح خبيرًا ذا سمعة جيدة في هذا المجال.

رأفت عديرة مع جيني أسبر

تتميز مهارات رأفت في التصفيف بالابتكار والإبداع. فهو يستخدم أحدث الأساليب والتقنيات لتحويل أفكار العملاء إلى حقيقة تظهر بأفضل شكل.

 

حيث يهتم رأفت بتفاصيل الشعر ويعمل بدقة شديدة لتحقيق نتائج مذهلة، سواء كان ذلك تصفيف الشعر للمناسبات الخاصة مثل الزفاف أو تنويع الألوان والقصات الجريئة، فإنه يضع احترافيته ومهارته في خدمة عملائه.

 

وبصفته خبيرًا في مجال الشعر، يسعى رأفت دائمًا لمواكبة أحدث اتجاهات الموضة والتجميل، حيث يتابع عن كثب أحدث صيحات تصفيف الشعر العالمية ويتعلم من المبدعين الرائدين في هذا المجال.

تجربتي في زراعة الشعر في دبي

و بفضل رؤيته الإبداعية وحسه الفني الرفيع، يتمكن رأفت من تحويل أي تسريحة شعر إلى عمل فني حقيقي، مما دفع معظم المشاهير والفنانين لقصده تحديداً دون غيره من خبراء الشعر.

 

وفي عام 2021، قرر رأفت السفر إلى العراق ليتوسع في مجال عمله، حيث يعمل حاليًا في بغداد في أحد صالون التجميل، ويستمتع بتجربة العمل في مدينة جديدة واكتساب خبرات جديدة في هذا المجال المتنامي.

 

رأفت عديرة كغيره من الشباب الشغوفين يسعى ليحقق مكانة له في مجال تصفيف الشعر، ويطمح لافتتاح صالون خاص به في بلده.

 

مجلة شبابيك _سارا عبد العزيز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى