فن ومشاهير

“عادل شديد” العمل مع “قصي الخولي” مخيفٌ، ولا أنسى فضل الهيبة في شهرتي

 

الفنان “عادل شديد “أحد الوجوه الفنية الشبابية؛ امتاز بأدواره الشريرة، فشارك في العديد من الإعلانات، و المسلسلات، و حجز لنفسه مكاناً ضمن الفنانين الشباب، إضافة إلى عمله المتقن الذي جعله يحظى بتقدير جمهوره، و محبيه.

وفي حوار خاص لموقع “شبابيك” مع الفنان “عادل شديد” نقف عند  تفاصيل نجاحه، ونسلط الضوء على بعض النقاط في حياته، و مسيرته .

_من هو “عادل شديد”، وكيف دخل التمثيل ؟

_”أنا إنسانٌ مكافحٌ محبٌ للحياة، متواضعٌ، و أبٌ مثالي، أعمل كل شيء لولدي “علي”.
دخلت التمثيل في البدايةمن باب الصدفة لكن حبي، و اندفاعي للعمل في هذا المجال دفعني إلى النجاح في كل دورٍ ينسب إليّ مثل مشاركتي في برنامج “نقشت” الذي عرض على شاشة “المؤسسة اللبنانية للإرسال” كما شاركت في إعلانٍ على الشاشة الصغيرة لصالح برنامج “ذا فويس” بنسخته العربية، ولكن كانت بدايتي بإعلان تطبيق ((Wizzo)) مع الفنانة “هيفاء وهبي” الذي أخذ صدى كبيراً، وأدخلني إلى بداية الشهرة .

_هل من مشاكل واجهتك عند دخولك مجال التمثيل ؟

_لم يكن هناك أي مشاكل كبيرةٍ لكن المشكلة الوحيدة التي شعرت بوجودها أن لديّ طاقةٌ كبيرةٌ من العمل، و أدوار الكومبارس لا تستثمر طاقتي؛ فالكومبارس لديه الكثير ليقدمه، ولكن تنقصه الفرصة.

_”دنغور الهيبة” استثمر طاقتك أكثر، أم دورك في مسلسل “لا حكم عليه ” ؟

_مسلسل ” لا حكم عليه ” دون منازعٍ، و هو لا يزال يعرض على ” شاهد “، بطولة “قصي الخولي”،و “فاليري أبو شقرا”، و رغم أنه كان لي أدوارٌ في عدة مسلسلات، و بالتأكيد أنا أنكر فضل دور “دنغور في  الهيبة الرد: ” بإعطائي الشهرة، و الاسم .

_مع من كان التمثيل مريحاً أكثر “تيم حسن” أو “قصي الخولي”؟

_لم يكن هناك لقاء ٌمباشر مع الفنان “تيم حسن”؛ لأن دوري في “الهيبة الرد ” كان محدوداً ، ولكن مع الفنان “قصي الخولي” كان الأمر  مختلفاً؛ لأنني كنت معه في مواجهةٍ مطلقةٍ، وإجمالاً العمل أمامه مخيفٌ؛ لأنه رائعٌ في كل شيءٍ؛ نفسياً، و أخلاقيا، و مهنياً .

_في إطارٍ آخر كانت تجربتك مع “إسماعيل تمر” في فيديو كليب “اسكنيني” تجربةً جديدةً حدثنا عنها أكثر؟

_”إسماعيل تمر” جمعتني به الصدفة في أثناء تصوير مسلسل ” لا حكم عليه ” كونه الصديق المقرب للفنان “قصي الخولي”، و قرر إضفاء لمسةٍ مميزةٍ على الفيديو كليب من خلال وجودي كممثلٍ، و ليس كومبارس ، و سيكون هناك مسلسل “اسكنني” قريباً بطولة “إسماعيل تمر، وبيار داغر” سيبدأ تصويره في الأول من الشهر الثامن .

_و أنا على تواصل دائم مع الفنان “إسماعيل تمر” الذي أصبح أكثر من صديقٍ بل أخاً؛ لأنه إنسانٌ متواضعٌ، و قريبٌ من الناس، و عموما الأشخاص الذين يمتلكون الصفات ذاتها يصبحون على مقربةٍ من بعضهم في كل شيءٍ، و هذا ما شجعني للعمل معه أكثر.

_وفي سياق منفصل بنيتك الجسدية أعطتك المزيد من الشهرة، و الظهور هل تأخذ الرياضة الكثير من وقت “عادل شديد” ؟

_أتمرن منذ ستة عشر عاماً ساعةً يومياً،  فالرياضة أصبحت عندي كصلاتي لا أتخلى عنها؛ لأن لها الفضل الأكبر في حصولي على العديد من الأدوار التمثيلية، و الدعاية، والإعلان.

_بعد ” لا حكم عليه ” و قريبا مسلسل “اسكنيني” إلى ماذا يطمح “عادل شديد” ؟، و من الممثلين الذين تتمنى الوقوف أمامهم؟

_إلى العالمية بالتأكيد ، و الحصول على ما يناسب طاقتي، و أسلوبي ، و إيصال اسمي إلى الوطن العربي والعالم.

من الممثلات التي أحلم بالعمل معها “ماغي بو غصن، و نادين الراسي، و باميلا الكيك”.
و من الممثلين أطمح بالوقوف أمام الممثل اللبناني “رفيق علي أحمد”؛لأنه تاريخٌ في حد ذاته، و أنا متأثرٌ بشخصيته كثيراً .

إعداد : هبة فرحات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى