لايف ستايل

كيف أجعل شخصاً ما يحبني ويتعلق بي؟ طرق ليقع الرجل في حبك!

طرق ليقع الرجل في حبك

الحب هو مجموعة من المشاعر والعواطف تجعل الفرد يشعر بالسَّعادة والفرح، هو سبيل للنجدة من سوداوية الحياة، وإحساس يحمل معه الآمان والسكينة،

هو أشبه بارتباط الجنين بأمِّه عن طريق الحبل السري، وهكذا الحبّ هو ارتباط روحين بجسد واحد، كلُّ شخص يحتاج لشريك في الحياة ليتشارك معه أصغر تفاصيله وفي المقال الآتي سنقدِّم لك عزيزتي نصائح لجعل الطرف الآخر يهتمُّ بك ويقع في حُبّك.الحبُّ ولغاته الخمس مع الأطفال

طرق ليقع الرجل في حبك

هُنالك العديد من النّقاط الهامَّة التي تجعل الرجل يقع في حبك ومنها ما يأتي :

 

اهتمام الأنثى بشخصيّتها وأنوثتها بشكل خاص :

إنَّ أهمَّ سرٍّ من أسرار جاذبية المرأة الذي يجعل الرجل ينجذب لها بشكل كبير “أنوثتها”، والجاذبية لا تعني الاهتمام بالمظهر الخارجي فقط بل أيضا الاهتمام بالجمال الداخلي، فبمقدار ما تكون الأنثى منفتحة وواثقة من نفسها ومتقبِّلة لاختلافات الشريك عنها ينجذب لها الرجل بشكل أكبر، فالثقة بالنفس تُثير إعجاب الرجل خاصة إذا كانت ثقتها ممزوجة بالجمال والرّقة عندها تكون شخصية أنثوية يصعب على الرجل مقاومة سحرها.

 

مشاركة الرجل هواياته وأنشطته المفضلة :

قد تتعاكس الأنشطة المفضَّلة لديكِ عزيزتي مع أنشطة الشريك، لكنَّ الرجل يشعر بحبِّ المرأة والاهتمام به إذا قمتِ بمشاركته في أصغر اهتماماته.

 

تجنب الإفراط مع الشريك في شعور الشك والغيرة :

أكثر ما يجعل الرجل يشعر بالنُّفور من شريكته هو الشكُّ الدائم به، فكلَّما شعر الرجل بالراحة وثقة حبيبته الكبيرة به واعتمادها عليه كرجل حقيقي

والوفاء له مع ترك مساحة خصوصية لكل طرف كلَّما توطَّدت العلاقة أكثر فأكثر.

 

وهناك طرق لبناء علاقة قوية يستوجب على الطرفين التَّركيز عليها لنجاح العلاقة مايأتي:

 

1_الوضوح في العلاقة والابتعاد عن الغموض الذي يجعل الشريك في حالة حيرة، مع ضرورة اطِّلاع الطَّرفين على تفاصيل حياة الطرف الآخر واحترام خصوصية الشريك بالاحتفاظ ببعض الأسرار التي لا يرغب بالتَّحدُّث بها.

 

2_تجنُّب الكذب في العلاقة الذي يدخل الشك في نفس الطرف الآخر وبالتالي يخسر ثقته به.

 

3_الابتعاد عن الإساءات اللفظية أو التجسُّس على الشريك وغيرها من السُّلوكيات التي تدلُّ على عدم الثقة وتجعل الشريك يشعر باختراق خصوصيته ما ينعكس سلباً على الطرف الآخر الذي يلجأ عندها إلى الابتعاد عن مشاركته تفاصيل حياته مع الطرف الآخر لشعوره بقلَّة الثقة.

 

تقديم الدَّعم بشكل دائم للطرف الآخر :

من المعروف أنَّ الرجل شخص صلب وقوي ولكنَّ هذا لا يعني أنَّه لا يحتاج إلى شريكة روحيَّة يلجأ لها لتشاركه جميع مراحل حياته، فمشاركة الأنثى الرجل في جميع مراحل حياته تجعله يشعر بأهمية وجودها ويتمثَّل الدَّعم عن طريق إظهار إيمانها الدائم به والافتخار بنجاحاته وتذكيره الدَّائم بنقاط قوَّته وحثّه على الاستمرار حتى لو تعثَّر عدَّة مرات.

 

أن تكوني صديقة له قبل أن تكوني الحبيبة :

الرجل عزيزتي دائما يميل إلى الصديقة لاستشارتها في جميع المواقف التي يتعرَّض لها، فهو عندما يقرِّر الارتباط يبحث عن أنثى تشبه صديقته وهنا ما يتوجَّب عليك فعله هو جعل الشريك يشعر بالأمان وأنَّك على استعداد لتقبُّل جميع اختلافاته وتقلُّباته وأن يبقى لديه مساحة الأمان الخاصَّة به ودائرة علاقاته الاجتماعيَّة، عوِّدي الرجل عند تعرُّضه لأيِّ موقف أن تكوني أول شخص يلجأ له لأنَّه على ثقة بأنَّك ستتفهَّمين كلَّ ما يشعر به.

 

وهناك العديد من النقاط الأخرى وجميع ما ورد ذكره لا يقتصر فقط على المرأة، فهناك العديد من الأمور على الرجل القيام بها لتبقى العلاقة قوية، فالتضحية لا تقتصر على النساء فقط، وجميع تلك الأمور سنعرضها في مقالات قادمة.

زينب قاسم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى