أخبار العالم

قمة المليار متابع ينتهي بمقر خاص بالمؤثرين في الإمارات

 

قمة المليار متابع

 

 

ضج العالم العربي والعالمي مؤخراً بقمة المليار متابع المقامة في مدينة الأحلام دبي، والذي ضمت أبرز منشئو المحتوى حول العالم.

 

حيث حصل منشئو المحتوى في دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم كبير من رئيس الدولة، بعد تخصيص صندوق بقيمة 150 مليون درهم لدعمهم، وقرار إنشاء مقر دائم للمؤثرين يقدم الدعم على مدار العام.

جاء هذا الإعلان خلال قمة المليار متابع،

التي نظمتها أكاديمية الإعلام الجديد في دبي، هذا الحدث الذي خرّج 90 من صانعي المحتوى كجزء من “برنامج محترفي وسائل التواصل الاجتماعي”.

 

وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى أن الإعلام مرآة حقيقية للمجتمعات وتطلعات الإنسان.

 

وأضاف: “لهذا السبب يجب على الإعلام أن يواكب معارف العالم وعلومه وتقنياته، ويطور مفاهيمه وأدواته، ويعزز دوره كنافذة على إنجازاتنا الوطنية والثقافية”.

 

 

وشدد على أهمية صناعة المحتوى كأداة تنقل قصة الإمارات إلى العالم، ونافذة على تقاليدها وإنجازاتها الثقافية وإبداع أجيالها الجديدة التي تحول الأفكار إلى واقع وتدفع عجلة تقدم الإنسانية.

الخطوط السعودية تسيّر رحلة ;متحف السما ترويجا للسياحة في العلا

يهدف إنشاء مقر دائم للمؤثرين، إلى جمع كبار المؤثرين ومبدعي المحتوى، وتوفير البيئة المثالية لإنشاء أفضل محتوى والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

وسيستفيد منه محترفو وسائل الإعلام والمؤثرون على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك منتجي المحتوى والمطورين والناشرين.

 

ويقدم المقر الرئيسي للمؤثرين الدائمين مجموعة من الخدمات، بما في ذلك استوديو مخصص للتصوير ودورات في رواية القصص والتصوير الفوتوغرافي والبث وإدارة المنصات من بين مجالات أخرى.

 

كما تساعدهم على اكتساب الخبرة اللازمة لتنفيذ أفكارهم ومحتواهم الخاص، وتعلم المهارات والتقنيات اللازمة لإنشاء محتوى مؤثر، بالإضافة إلى توفير الدعم الفني بالتعاون مع أسماء عالمية مشهورة، بما في ذلك Google وFacebook.

كما يهدف صندوق دعم منشئي المحتوى بقيمة 150 مليون درهم إلى دعم تطوير محتوى عالي الإبداع والتأثير، ومساعدة منشئي المحتوى على صقل مهاراتهم ودخول الأسواق العالمية للتعريف بقصة الإمارات وإنجازاتها ومساهماتها الثقافية.

 

إضافةً إلى جذب الاستثمارات في وسائل الإعلام الجديدة، ورعاية وتمكين رواية القصص لتعزيز جودة المحتوى بمساعدة الخبراء، وتشجيع تطوير المحتوى المحلي المعاصر الذي يخدم التطلعات المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

مجلة شبابيك _ بيسان عمار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى