منوعات

11 خطوة لكتابة أفضل – تعلم كتابة المحتوى لتكسب 10 دولار يوميا”

11 خطوة لكتابة أفضل – تعلم كتابة المحتوى

اليوم سأخبرك 11 نصيحة أو خطوة ستجعل كتابتك أفضل بكثير جداً من الآن.

 

لذا ركز معي وهيا اجلب قلم وورقة ، مع كوب من القهوة بالزبدة أو الشاي.

 

وقبل أن تغلق هذا الفيديو وتهرب دعني أخبرك أن هذا الفيديو ليس موجه فقط للذين يعملون في مجال الكتابة، إنما سيقدم لك الإفادة مهما كان مجالك وهذا وعد مني..

 

لذا أهلاً وسهلاً بكم في حلقة جديدة من باشكاتب أو Write it Right..

 

مما لا شك فيه أننا جميعنا بلا استثناء نقوم بالكتابة سواء كان ذلك لعملنا، المدرسة، الجامعة، التدوين الشخصي، أو على السوشال ميديا، المهم هو أننا نكتب كل يوم..

 

فأهمية الكتابة تأتي من كونها تعتبر تعبير مباشر عن شخصياتنا وقدراتنا وحتى درجة احترافيتنا وفهمنا للمواضيع أو لموضوع معين.

 

بناءً على ذلك تُعد الكتابة مهارة مهمة جداً لأي شخص مهما كان عمله أو دراسته أو عمره أو مكانه في الحياة، أي “بغض النظر هو بيشتغل ايه”.

 

أتمنى أن تكون هذه الحلقة هي بداية لسلسلة حلقات ستنال إعجابكم، لأنني قد اتخذت قراراً مهمّاً ساشاركه معكم لاحقاً.

 

لكن المهم الآن أن سلسلة الحلقات ستقدم لكم الكثير من الأمور الجديدة المهمة جداً.

أفضل شركة كتابة محتوى,
نماذج كتابة محتوى,
كتابة محتوى تسويقي جاهز,
أسعار كتابة المحتوى في السعودية,
شركة كتابة محتوى السعودية,
شركات كتابة محتوى,
شركات صناعة المحتوى في السعودية,
أفضل شركة كتابة محتوى,
أسعار كتابة المحتوى في السعودية,
كتابة محتوى تسويقي جاهز,
خدمة كتابة المحتوى,
نماذج كتابة محتوى,
شركات التسويق الإلكتروني في السعودية,

 

إذاً بسم الله نبدأ..

 

أهم الخطوات من أجل كتابة أفضل:

  1. بادئ ذي بدء فإن أول شيء يجب أن تسأله لنفسك، لماذا أنا أكتب؟

 

حسناً، أهداف كتابتك مهمة جداً، وينبغي عليك أن تحددها قبل أي شيء.

 

في هذا الصدد من الممكن أن تكتب بغاية زيادة عدد الكلمات التي تقوم بكتابتها.

 

من زاوية أخرى قد ترغب بزيادة حصيلة المفردات لديك.

 

لكن حري بنا التطرق إلى أنه:

  • في حال كان الهدف زيادة عدد الكلمات، عندها ينبغي التركيز على زيادة عدد الكلمات بطريقة صحيحة وليس بطريقة الحشو (أي الحشو يعني أن تعبر عن شيء ما بعشر كلمات بينما يمكنك بكل بساطة التعبير عنه بكلمة واحدة فقط).

 

حيث لا بد من الإشارة إلى أن زيادة عدد الكلمات التي تكتبها لا يعني بالضرورة أنك كاتب مميز.

 

فعلى سبيل المثال: شخص يكتب 5000 كلمة في اليوم، حسناً إن ذلك يعتبر إنجازاً، فعلى سبيل المثال كتب خمس مقالات كل مقال 1000 كلمة، لكن عندما نقرأ المقال نجد أنه من الممكن أن يكون كل مقال 500 كلمة، وذلك لأن هناك عدة طرق من الممكن أن توضح بها نقطة معينة بشكل أفضل وبشكل مختصر أكثر.

 

من زاوية أخرى، أيضاً لن تكون كاتب أفضل في حال كتبت أقل، إنها معادلة صعبة أليس كذلك؟

 

لذا فإن الحل هو أن تزيد عدد الكلمات لكن بطريقة صحيحة، أي أن المعادلة قد تبدو للوهلة الأولى صعبة، لكن لا تقلق ليس ذلك بالأمر الصعب إنما فقط يحتاج إلى تدريب.

 

تماشياً مع ما تم ذكره فإن هدفك هنا ليس الكتابة في المطلق فقط، إنما الهدف الأساسي هو أن تتعلم أن تكتب كثيراً وتختصر في الوقت نفسه.

 

فبلا شك أن “اللف والدوران” ممل، ويشتت ذهن القارئ، سواء كان يقرأ أو يشاهد مقطع فيديو.

 

لذا من الضروري أن تعمل على التوضيح باختصار غير مخلّ.

 

  • أما في حال كان الهدف تعلُّم مفردات جديدة فمن الضروري أن تدرك أن استخدام كلام غامض وعميق زيادة عن اللزوم أو غير مُستخدم فإن هذا الأمر خاطئ جداً ولا يدل على شطارة.

 

فالكتابة باستخدام مصطلحات وكلمات معروفة ومُستخدمة وفي نفس الوقت معبِّرة بشكل جميل سيجعل المحتوى قابل للقراءة، ليس هذا فحسب بل أن الناس سيستمتعون بقراءته، ولا يكتفون بقراءة سطرين منه، بل سيكون لديهم الفضول لمعرفة المزيد.

 

الجدير بالذكر أن أفضل ما ينمّي الكتابة هو القراءة وكتابة ما تمت قراءته، وأيضاً ما يسمى Copywork (تم الحديث عنها بشكل تفصيلي في فيديو سابق باسم “أسرع طرق التعلم الذاتي” يمكنكم أن تجدوه في صندوق الوصف).

 

لكن باختصار فإن هذه الطريقة تعتمد على نقل ما قمت بقراءته وكتابته بيدك، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الهدف من ذلك لا يعني نقل الكتاب أو المقال ونشره لنفسك، لكن الهدف أن تدرّب وتحسن طريقة كتابتك وتزيد من مفرداتك.

 

  • هناك أهداف أخرى أيضاً من الممكن أن تحددها بنفسك، أي أن تبحث عن ما تحتاج إليه أنت، وتجعله هدفاً نصب عينيك وتعمل بجد لتحقيقه.

 

لكن من البديهي أن هذه الأهداف تختلف عن أهداف المنتج الذي تقوم بالكتابة له.

 

  1. وقت الكتابة

يجب أن تحدد الوقت المناسب لك للكتابة، أي لا يمكنني أقول لك أنه من الضروري أن تقوم بالكتابة صباحاً أو ليلاً أو ..، لأنك وحدك من تعلم الوقت المناسب لك.

 

لكن كنصيحة بعد تجربة، فإن الكتابة صباحاً بعد الاستيقاظ ربما تكون مناسبة لك جداً، خصوصاً في حال كنت قد نمت جيداً.

 

بالإضافة لتجاربي بالكتابة ليلاً أيضاً كانت ممتازة، لذا ما عليك إلا اختيار الوقت الذي تفضله أنت، لكن المهم ألا تقيّد نفسك، فالكتابة مهنة إبداعية “وقت ما تعرف تكتب .. اكتب”

 

  1. الكتابة اليومية

من البديهي أنه من الضروري أن تكتب يومياً، فالموضوع هنا ليس اختياري نهائياً، فعلى الرغم من أن الكتابة مجال إبداعي إلا أن المبدع والموهوب من دون ممارسة مستمرة لن يكمل ولن يبدع.

 

من هذا المنطلق فإنه من الضروري أن تدرب نفسك على الكتابة بشكل يومي سواء كان لديك عمل أم لا.

 

وفي حال كنت لا تعرف عن ماذا تكتب! يمكنك الكتابة عن أنك لا تعلم ماذا ستكتب (أي ليس لديك أي حجة).

 

مثلاً: “اليوم ليس لدي أي فكرة للكتابة عنها على الرغم من أنني نمت جيداً واستيقظت باكراً …..” هذا ما ألجأ إليه أنا شخصياً في حال لم يكن لدي أدنى فكرة عن ماذا سأكتب.

 

فالكتابة كل يوم مهمة جداً.. ومن الضروري أن تصبح عادة لديك.

أفضل شركة كتابة محتوى,

نماذج كتابة محتوى,

كتابة محتوى تسويقي جاهز,

أسعار كتابة المحتوى في السعودية,

شركة كتابة محتوى السعودية,

شركات كتابة محتوى,

شركات صناعة المحتوى في السعودية,

أفضل شركة كتابة محتوى,

أسعار كتابة المحتوى في السعودية,

كتابة محتوى تسويقي جاهز,

خدمة كتابة المحتوى,

نماذج كتابة محتوى,

شركات التسويق الإلكتروني في السعودية,

 

نقطة مهمة جداً: في حال كنت تكتب بحماس، ووصلت عند نقطة أو معلومة لست متأكداً منها، أو شعرت أنها تحتاج لكتابة أشياء أخرى وتتطلب البحث عنها، عندها لا تتوقف عن الكتابة لتبحث! لكن في هذه الحالة يمكنك أن تكتب بجانبها comment على سبيل المثال (تحتاج لبحث)، وتابع كتابتك بشكل طبيعي، وعند انتهائك من الكتابة، يمكنك أن تجري بحث عما تحتاجه وتضيف ذلك في المكان المناسب…. أي لا تقطع سلسلة أفكارك بل تابع الكتابة…

 

  1. دائما أنت بحاجة ل notebook

فالأفكار في أغلب الأحيان تأتي في أوقات وأماكن غير مناسبة، وكلنا نتفق على هذا الأمر، لذا من الضروري أن يتواجد معك دوماً قلم و notebook، وبمجرد أن تخطر ببالك الفكرة اكتبها فوراً دون تأجيل.. أي لا تفكر لو لثانيتين مجرد ما تخطر ببالك الفكرة لأنه من المحتمل 99% أنك لن تتذكرها لاحقاً.

 

أيضاً لا تقل عن فكرة “هايفة” بل اكتب كل شيء واحتفظ به.

 

طبعاً من الممكن أن تستخدم الجوال، لكن أنا شخصياً أفضل القلم والورقة، وبمجرد أن تجرب ذلك لن تستغني عن هذه الطريقة.

 

في آخر اليوم اقرأ كل الأفكار التي كتبتها على مدار اليوم، عندها لن تصدق عدد الأفكار والمعلومات التي ستكتب عنها بسبب كل فكرة قمت بكتابتها خلال اليوم، أي أنك ستتمكن من خلال كل فكرة من كتابة أفكار جديدة… هذه هي قيمة الورقة والقلم وكتابة الأفكار.

 

  1. البحث

كما ذكرنا في الخطوة الثالثة عن البحث أثناء الكتابة وقلنا حينها أن أترك ملاحظة صغيرة عند النقطة التي أريد البحث عنها لأبحث عنها بعد الانتهاء من الكتابة…

 

لكن وجب التنويه إلى أن البحث قبل الكتابة يُعتبر أهم، فعندما تكتب عن موضوع معين من المهم أن تقرأ عنه وتبحث عن الكتابات السابقة وتجمع مصادر ستفيدك… أي أن قراءتك وبحثك هي التي ستجعلك تبدأ بالكتابة.

 

فمثلاً ستكتب مقال عن موضوع معين، عندها ستبحث في غوغل عن هذا الموضوع، ستأخذ باعتبارك كل الموضوعات الموجودة في أول صفحتين وتختار منها ما هو فعلاً مرتبط ومتعلق بموضوعك وتبدأ بتصفحهم وفرزهم، بعدها ستختار الأقوى وتبدأ بالقراءة.

 

في هذا الإطار وفي حال وجود كتاب عن موضوع معين سيكون ذلك مفيداً جداً، لكن في كتير من الأحيان لن تضطر لإجراء بحث عميق يتطلب قراءة كتاب إلا في حال كنت تكتب عن موضوع متخصص جداً وتحتاج لمعرفة معلومات أكثر وأعمق.

 

نفس الشيء في حال كنت تودّ كتابة إعلان أو إجراء حملة إعلانية على السوشال ميديا وتود كتابة بوستات وإعلانات مدفوعة وغيرها … فمن الضروري أن تعرف المنتج جيداً، وتطّلع على إعلانات الشركة السابقة، وإعلانات شركات أخرى تروّج لنفس المنتج أو منتجات قريبة منه.

 

مع الأخذ بعين الاعتبار أن طريقة الكتابة تختلف من منصة إلى أخرى (طريقة الكتابة على فيس بوك تختلف عن تويتر وعن انستغرام وغيرها…)

 

  1. محفِّزات الكتابة: Writing Prompts

هي أوامر تعطيها لمخك ليبدأ الكتابة، أي أنها تعتبر العامل الرئيسي الذي يعطيك رأس الخيط لتكتب عن موضوع معين، أو أن تجد فكرة لتكتب عنها.

 

  1. الخطوط العريضة

هي نقاط أساسية ضرورية لنبني عليها الموضوع، مفيدة جداً في حال كنت مبتدئ بالكتابة.

 

مثلا: في مقال عن تليسكوب هابل الفضائي:

  • مقدمة وخلفية عن الموضوع.
  • التعريف بتلسكوب هابل وسبب التسمية.
  • من هو هابل.
  • معلومات أعمق عن التلسكوب.
  • اكتشافات التلسكوب.
  • خاتمة ومستقبل التلسكوب.

ما سبق يشكل الهيكل الأساسي للكتابة والذي يجب أن املأه، أي يمكنني أن أضيف وأعدل وأتوسع بالحديث عن النقاط السابقة.

 

  1. اختصر

كما سبق وذكرنا أن الكلام الكثير قد يكون مملاً للقارئ، سواء كان ذلك بغاية كتابة رواية أو كتاب أو مقال أو حتى إيميل، وخصوصاً بالنسبة للإيميل فمن الضروري الدخول بالموضوع مباشرة.

 

مع الأخذ بعين الاعتبار أن ذلك لا ينطبق على بث فيديو مباشر، لأنه في هذه الحالة فمن الضروري التطرق لكل التفاصيل.

 

  1. كلامك لمن مُوجّه؟

من أهم الأمور التي يجب أن تأخذها بالحسبان هي الجمهور الموجه إليه الكلام، فعلى أساسه ستحدد طريقة كتابتك، وكيف ستعرض المعلومات وكيف ستشرحها، وما نوع المعلومات التي ستضيفها للمقال.

 

  1. المراجعة

من أهم الخطوات التي ينبغي أن تكون موجودة بروتينك.

 

أي بعد انتهائك من الكتابة فإنه من الضروري أن تجري مراجعة لكل ما كتبته مع تصحيح كافة الأخطاء الإملائية واللغوية.

 

  1. تحدث

ينبغي أن تكتب بطريقة Storyteller فالكاتب الناجح يحكي قصة، ويكتب بطريقة تجبر القارئ أن يتابع القراءة حتى ينهي قراءة المقال كاملاً.

 

لكن السؤال المطروح هنا، ما هو ال Storytelling أو السرد القصصي؟

 

حسناً، هو الكتابة بشكل تفاعلي ينقل للقارئ صورة يمكن أن يتخيلها ويعيش فيها.

 

إضافة للخطوات التي ذكرنا يمكننا أن نضيف خطوة وهي:

  1. الشعور بالقارئ

أي اجعل القارئ يشعر وكأنك تعلم ما يبحث عنه، يجب أن تشعره أنك تتحدث من نفس مكانه.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى