شبابيك

سمير هادي يكشف عن أسرار كثيرة حول علم الطاقة وهل هو علم زائف أم حقيقي

 

 

مدرب دولي محليا وعالميا حاصل على عدة جوائز من مؤسسات ومراكز واكاديميات عالمية، بدأ دراسته عن طريق المعاهد والمراكز في دمشق، خبير في علم الطاقة والألوان، الدكتور سمير هادي

– دعنا نعرف القراء على سمير هادي وعلى مجالك في علم الطاقة ولماذا اتجهت الى هذا المجال واين درسته ؟

بداية يسعدني اللقاء والمحاورة بمجلتكم الراقية .. اما عن تخصصي بعلم الطاقة فأنا مدرب دولي معتمد محليآ وعالميآ وحاصل على عدة جوائز والقاب فخرية من مؤسسات ومراكز واكاديميات عالمية ..

اما عن دراسة هذا المجال فدراستي لهذا المجال بدأت محليآ عن طريق اهم المعاهد والمراكز بدمشق وانتقلت من مستويات الى مستويات اعلى وبالتالي تطورت افكاري مع تراكم الخبرات واليوم لا ننسى بأن العالم اصبح قرية صغيرة بين يدينا فبإمكان أي طالب علم ان يتلقى مايناسبه وما يميل إليه عن طريق الانترنيت ان كان على يد اشخاص بحد ذاتهم كمدربين عالميين او مؤسسات مختصة ..

اتجهت لهذا النوع من العلوم لأنني رأيت فيه لأنه اساس لباقي العلوم فالطاقة موجودة في كل مكان وفي كل شيء وكلما فهمنا وتعلمنا مبادئ الطاقة وكيفية الاستفادة منها فذلك ينعكس على حياتنا الفردية وعلى بيئتنا المجتمعية

– دكتور سمير هادي ماهي علوم الطاقة وهل يمكن تعلمها ؟

علم الطاقة هو من اقدم العلوم على وجه الارض وقد ثبت ذلك من خلال الرسومات والنقاشات والآثار التي تعود لآلاف السنين كما ان اول كتاب أصدر عن علم الطاقة أصدر في القرن الرابع قبل الميلاد ..

علم الطاقة عمل به ودرسه واستفاد منه الإغريق والرومان وحتى المصريين القدماء وطبعآ تطور مع الزمن واصبح هناك عدة مدارس واصبح لهذا العلم تفريعات كثيرة منها طاقة المكان وعلم الحروف والارقام والاستشفاء والعلاج بالطاقة وغيرها ..

اما عن إمكانية تعلم هذا العلم فطبعآ يمكن تعلم هذا العلم ولكن يجب ان تكون الوجهة صحيحة فبالبداية يجب عقد النية والبدء من اساسيات هذا العلم عن طريق التعلم من احد الخبراء او الاخصائين والتقدم بالمستويات من مستوى الى مستوى اعلى ومن قسم الى قسم او نوع اخر من علم الطاقة .. ويجب ان نضع بعين الاعتبار بأن علم الطاقة هو علم متكامل فلا يمكنني اليوم ان اكون مختص بطاقة المكان وليس لدي ادنى فكرة عن آلية الاستشفاء بالطاقة مثلآ

– نجد انك تقدم الكثير من النصائح من خلال علم الطاقة مثلآ طاقة الالوان وغيرها لكل يوم كيف يتم ذلك وكم هي مفيدة للمتابعين ؟

كما ذكرت قبل قليل بأن علم الطاقة هو علم متكامل وكل ماحولنا وكل ماهو قريب من تفاصيل يومنا يحمل طاقة اما ان نستفيد منها ايجابآ او تنعكس علينا سلبآ فالالوان هي احد اهم هذه التفاصيل الموجودة بحياتنا بشكل يومي .. فاختيار اللون المناسب لهذا الشهر او هذا اليوم سببه امرين : الامر الاول هو حالة الطقس واللون المناسب حسب الفصل او الظرف الطقسي الذي نحن فيه

والامر الثاني هو رمزية هذا اللون الخاصة بشاكرات جسم الانسان فلدى الانسان سبعة شاكرات داخل جسمه ولكل شاكرة لون يرمز لها به .. السبع شاكرات يحملون الوان الطيف الرئيسية والاساسية

– ما رأيك في الانتقادات الموجهة لعلم الطاقة وقول البعض انها علم زائف وغير حقيقي ؟

رأيي في هذا الموضوع بأن لكل علم هناك حالات شواذ فهناك بعض الاشخاص الغير مختصين قد يطرحون افكار او معلومات غير صحيحة او منافية للدين او منافية لمبادئ علم الطاقة ومنافية للمنطق حتى .. لذلك ادعو جميع المهتمين بهذا المجال بالمتابعة لاهل الاختصاص الموثوقين والمعروفين .. ثانيآ علم الطاقة ليس بعلم جديد او مستحدث حتى يقال عنه بأنه بدعة او موضة مثلآ .. لأ ابدآ بالعكس تمامآ ونلاحظ الآن انتشار هذا العلم بمختلف البلدان العربية والآسيوية وحتى البلدان الاوربية وكذلك نلاحظ كثافة المعاهد والمراكز والاكاديميات المختصة بهذا المجال ومؤخرآ اصبح هناك اجهزة طبية تقوم بفحص الشاكرات والهالة المحيطة بالجسم ومقاييس الطاقة وبالتالي كل ما ذكر ينفي مقولة بأن علم الطاقة علم زائف.

لم تعد زيارة الطبيب النفسي عار.. بل أصبحت حاجة ضرورية

– مامدى فاعلية علم الطاقة في التخلص من الكثير من مشاكلنا .. ومن خلال خبرتك في هذا العلم هل فعلآ نستطيع التخلص من مشاكلنا عن طريق علم الطاقة ؟

طبعآ بالإمكان التخلص من مشاكلنا وتعديل سلوكيات حياتنا من خلال علم الطاقة فأحد اهم اساسيات علم الطاقة معرفة الطاقة الايجابية ومصدرها وكيف نستفاد منها وايضآ معرفة انواع الطاقة السلبية ومصادرها وكيفية تجنبها او التخلص منها .. وبالتالي الطاقة اسلوب حياة فإذا تعدّل هذا الاسلوب بشكل تدريجي وصحيح تختلف طريقة تفكيرنا وتختلف حتى رؤيتنا للامور عن قرب وعن بعد وهذا يعطينا تركيز اعلى و تفهم اوضح وتجتب للسلبيات والمشاكل قبل ان تقع وحتى لو وقعت فسيكون لدي القدرة على التعامل معها .

– ماهو العلاج بطاقة المكان وبالتنفس ؟

طاقة المكان تعتبر قسم هام من اقسام علم الطاقة الشمولي فهي تهتم بكل تفاصيل حياتنا ان كان على المستوى الشخصي او على مستوى المكان فحينما اقوم بالاهتمام بطاقة المكان الذي اكون فيه من ديكور وترتيب والوان وتنسيق ذلك يينعكس بشكل ايجابي على كل الاشخاص الموجودين بالمكان .. اما عن العلاج والاستشفاء بالتنفس فهو من اهم مبادئ الاستشفاء بالطاقة الحيوية فالتنفس الصحيح يدخل بتمارين اليوغا ويدخل بتمارين التأمل وكذلك هو اساسيآ بجلسات الاستشفاء بالطاقة .. التنفس هو ميزان الصحة الجسدية والعقلية والروحية فكلما مارسنا طرق التنفس المتعددة بشكل صحيح كلما انعكس ذلك على عمل كامل اعضاء جسم الانسان من خلال تدفق الدماء بشكل صحيح وتوسعة الشرايين والأوردة ورفع مستوى الأكسجة بالجسم .

– كيف نكتشف ان طاقتنا نفذت ؟

ضغوطات الحياة كثيرة وخصوصآ بالظروف الصعبة التي نمر بها جميعآ فعندما تُرخى على كاهل احدنا ضغوطات اكبر من طاقته ونسبة إحتماله ذلك ينعكس عليه بأفكار سلبية وترددات سلبية فإما ان يحافظ على إيجابيته ويحاول الخروج من هذه الضغوطات وحلها وإما ان يستسلم ويشعر بأنه غير قادر على فعل شيء وبذلك يقول نفذت طاقتي ولا استطيع ان اصلح من مشاكلي شيء فلذلك دائما انصح بالتمسك بالأمل بالإيجابية بالصبر بالطموح بالسعي لكي لا نصل الى مرحلة ان نقول ان طاقتنا نفذت .

– دائما تكتب بمنشوراتك الطاقة اسلوب حياة .. ممكن توضيح لهذه العبارة ؟

الطاقة اسلوب حياة لان الطاقة منهج وليس بعمل فردي بأن اقوم بكذا فأصبح كذا .. لأ ابدآ الطاقة اسلوب ونهج حياة كاملة من كلماتي لأفكاري لتعاملي مع الناس لطريقة تعاملي مع مختلف امور حياتي لتنظيم وقتي للاهتمام بصحتي النفسية والجسدية لذلك دائمآ اقول الطاقة اسلوب حياة .

– سمير هادي كاستشاري صحة نفسية ماهو تأثير الصحة النفسية على حياتنا وخاصة اليومية وماهي نصائحك ؟

للصحة النفسية دور مهم واساسي لا يقل اهمية عن الصحة الجسدية فالعقل السليم في الجسم السليم والعكس صحيح فهما كوجهين لعملة واحدة لايمكن تجزأتهما عن بعض وهذا ما نلاحظه خلال مشاهدتنا بأن من يهتم بصحته الجسدية متجاهلآ صحته النفسية لن ينجو من الامراض او الانتكاسات او المشاكل الصحية فلذلك انصح الجميع بالاهتمام بالصحة النفسية والجسدية في آن واحد ومع بعضهما البعض دون التركيز على جانب وإهمال الاخر .

– ماهو الأقرب لك في علم الطاقة والى ماذا يطمح الدكتور سمير هادي ؟

الاقرب لي في علم الطاقة ان كان القصد عن اقسام فهو طاقة المكان (الفينغ شوي) .. وان كان كأشخاص فالدكتور العربي احمد عمارة لاني ارى فيه السلاسة بتقديم المعلومة والشرح المبسط دون تعقيد وإيصال تلك المعلومة بالشكل الصحيح والوقت الصحيح .. اما عن طموحي فطموحي ان اتطور اكثر واكثر في هذا المجال وان اساعد بتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة عن هذا العلم والارتقاء الفكري النوعي والتوعوي لدى جميع الاشخاص المهتمين بعلم الطاقة .

– ماهي اكثر الحالات التي يتم علاجها من خلال الطاقة ؟ وهل تتأثر بهذه الحالات ولو حدث كيف تتخلص من هذا التأثر ؟

من اكثر واهم الحالات التي يتم علاجها من خلال علم الطاقة هي الامراض والمشاكل النفسية كالاكتئاب والفوبيا وانواع الوسواس القهري فمن مزايا علم الطاقة انه يقوم بالاستشفاء بشكل سريع ومن دون اي ادوية او علاجات كيمياوية فهو يعتمد بالعلاج على تصحيح مسارات الطاقة وإعادة برمجة العقل الباطن للإيجابية .. طبعآ هناك بعض الحالات الصعبة التي يمكن ان تؤثر بي شخصيآ والتأثير يكون نفسي وحقيقة” اتأثر اكثر حينما يكون الشخص المريض طفلآ او مراهقآ بمقتبل العمر فللإنسان عاطفة ومشاعر لا يمكن ان يزيحهما جانبآ حينما يريد ولكني عند انتهاء كل جلسة اقوم بإعادة تنظيف وتطهير للشاكرات بجسمي من خلال اما الاستحمام او الوضوء او شرب كميات كبيرة من الماء بالاضافة لبعض تمارين التنفس الهامة .. فبذلك اكون قد تجنبت العدوى او انتقال الافكار السلبية من الشخص الذي كنت معه قبل قليل .

– ماهي المنافع الصحية للتفكير الايجابي ومامخاطر التفكير السلبي على الناس ؟

المنافع الصحية للتفكير الايجابي كثيرة فعندما نفكر بشكل ايجابي ونبحث عن أي ثغرة ايجابية من الطرح السلبي الذي نحنا امامه فهذا ينعكس ايجابآ ويساعدنا على ايجاد الحلول والتخلص من المشاكل والضغوطات التي قد ترهقنا والعكس تمامآ مبدأ التفكير السلبي فعندما اكون شخص متشاؤم شخص سلبي فلن استطيع الخروج من المشكلات وحلها بطريقة جيدة بل اخطر من ذلك فالسلبية والايجابية تعدي فإن كنت شخص سلبي ستنتقل تلك السلبية الى عائلتي واصدقائي وكل المقربين مني وكما تقول المقولة جاور السعيد تسعد .

– واخيرآ ماهي نصيحتك كمدرب دولي في علم الطاقة للناس بظل الظروف الصعبة التي يمر بها العالم والضغوطات ؟

نصيحتي لكل الناس دون استثناء بأن لكل نفق نهاية وخلف كل مرتفع سهول وان لكل سلبية ايجابيات فلننظر الى الجزء المملوئ من الكأس وان نحاول ان نحمد الله ونشكره ونمتن للخالق على كل نعمه وان نعمل بالتدريج وبمبدأ الخطوة خطوة على التخلي من افكارنا ومعتقداتنا السلبية واستبدالهما بأفكار ايجابية فعالة فالضغوطات مستمرة ولنا الخيار انا المواجهة والتحدي او الاستسلام .

– لمن يقول شكرآ الدكتور سمير هادي ؟

اقول شكرآ لكل من علّمني ولكل من ساعدني وايضآ لكل من تابعني ويثق بي والشكر الاكبر للله عز وجل ولزوجتي التي كانت ولا زالت بجانبي بمختلف مراحل حياتي وكانت بجانبي بمراحل تعبي وانجازاتي .. شكرآ للمدربة الدولية زوجتي الغالية ولاء لحلح.

 

إعداد/ ريمه السعد

 

حوار وتحرير / نسرين محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى